ثانوية الفارابي التأهيلية
مرحبا بالزوار الكرام,نتمنى لكم اوقاتا ممتعة


 
الرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالمباراتدروس و امتحاناتالمنارة للاستشارة و التوجيهhttp://www.dafatir.com/vb/index.php
نرحب بكل تلاميذ و تلميذات الثانوية الاعدادية الفرابي و نتمنى ان تشاركونا بافكاركم و ابداعاتكم و الله الموفق

للهم إني أشكوإليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس برحمتك يارب العالمين،أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني؟إلى بعيد يتجهمني ام إلى عدو ملكته أمري ؟إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي، ولكن عافيتك أوسع لي من ذنوبي اسألك بنور وجهك الذي اشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخره من أن يحل بي سخطك أو ينزل علي عذابك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بالله‏ .


شاطر | 
 

 توظيف النص في الدرس الجغرافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 83
نقاط : 237
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: توظيف النص في الدرس الجغرافي   الجمعة فبراير 18, 2011 9:15 pm


إعداد : عــامر كنبــور

تقديم :
تتخذ النصوص الموظفة في الدرس الجغرافي ثلاث مرجعيات رئيسية هي : الكتاب المدرسي كتب ( علمية، عامة، موسوعات …) ثم الصحف المكتوبة.
و قد تمثل هذه النصوص شهادات Témoignages ( سرد عن رحلة ) أو تأويلات Interprétations ( محاولات / مناقشات شخصية حول مشكلة ما مثل : الأمطار الحمضية أو إعداد التراب الوطني …).
و تشكل مقتطفات اليوميات ، الأسبوعيات أو الشهرية الوثائق الأكثر استعمالا في هذا المجال، بحيث تمكن هذه الوثائق من إدماج المستجدات في الدرس ، و إدماج التلاميذ في المجتمع.
تعريف النص :
إن النص – أي نص – هو سلسلة من الحكي Reçit، يتكون من كلمات و مفاهيم و عبارات و جمل، و التي يشكل تجسيدها عل مستوى الكتابة، نصا ما. و بما أن النص يتجسد بواسطة مفاهيم ذات حمولة ثقافية، و ذات مدلول و مضمون و معنى… فإن النص ليس فقط سلسلة من الحكي ، بل إنه " قطعة من عمل ذي خصائص فكرية " . فالنص بناء مفاهيمي مكتوب، يدل على مستويين :
- مستوى عام ، و هو كتابة الجغرافي و نسق خطابه العام ( النص من حجم كبير أو نص كلي )؛
- مستوى خاص ، و هو جزء مقتطع من كتابة أو خطاب الجغرافي، و يحمل مميزات ذلك النسق العام ( نص من حجم صغير أو نص جزئي ). و بالتالي فالنص الجغرافي هو قطعة أو جزء من خطاب أو كتابة الجغرافي.
و ما يهمنا في العملية التعليمية التعلمية ، النص الجغرافي في مستواه الخاص الجزئي، إذ يتم العمل في درس الجغرافيا بطرح و مناقشة خطاب جغرافي معين ، لا بدراسة ذلك الخطاب في مستواه العام و الكلي، و إنما من خلال قطعة أو جزء منه.
وظيفة النص و أهداف الاشتغال عليه في الدرس الجغرافي :
يعتبر النص الجغرافي تعبيرا لفظيا يوظف الكلمة لتبليغ الخطاب الجغرافي وصفا و تفسيرا و تعميما. و على الرغم من القيمة الديداكتيكية لهذه الوسيلة التعليمية ، فكراسة التوجيهات لم تخصص للحديث عنها إلا أربعة أسطر . وهذا التهميش نلمسه عنذ تصفح كتب الجغرافية المقررة في التعليم بسلكيه.
أما القيمة الديداكتيكية للنص الجغرافي فتتمثل في أن استعماله "يمكن التلميذ من تمثل الأماكن بشكل حقيقي، و أن يعيش معها كما هي ". لهذا ينبغي على المدرس أن يحرص على اختيار النصوص التي تتميز بمحتواها الإخباري الكثيف، و بجودتها الأدبية و البلاغية الكفيلة باستثارة مخيلة التلاميذ. إن النص الأدبي بأسلوبه الفني يملك القدرة على وصف الأماكن بشكل يجعلها قريبة منا محببة إلينا " Sacriati .
فانطلاقا من النص الجغرافي يمكن أن نطلب من التلميذ و بشكل تلقائي أن يعبر عن مضمونه، أو على الأقل عن فكرته الرئيسية، شفهيا أو كتابيا، أو بطريقة أخرى، إذ المهم في هذا المستوى هو أن يكون المتعلم قادرا على بناء صورة ذهنية خاصة به عن الظاهرة التي يتحدث عنا النص.
يشغل استخدام النص موقعا هاما في عملية تدريس الجغرافيا ، إذ يتيح الاشتغال بالنص الفرصة للتلميذ كي يمارس مجموعة من الفعاليات الذهنية التي يعكس تحقيقها تحقيق الأهداف التربوية و المعرفية المتوخاة من تدريس المادة .
*- يمثل النص ، أولا ، من الناحية الخارجية، موضوعا لاشتغال التلميذ، يضمن لنا حضور التلميذ كعنصر يعمل و يشتغل في لحظة الدرس، إذ أن سيادة الإلقاء و الشرح و التحليل من طرف المدرس لا يوفر للتلميذ مادة أو موضوعا مجسدا للاشتغال و التفكير فيه/ كما يوفر ه وجود النص.
إن الاعتماد على النص في عملية التدريس يثير و يستفز شخصية التلميذ، لأنه يتعامل مع المكتوب ، وهذا النص المكتوب يتطلب استعمال حاسة الإبصار لإدراكه كموضوع خارجي محسوس.
*- كما يمكن أن يكون للنص، ثانيا ، وظيفة داخلية ، تبرز من داخل مكونات النص الجغرافي و ترتبط بالمنطق الداخلي لذلك النص: إنه لغته. إن تعامل التلميذ مع النص الجغرافي بطريقة مباشرة يحمله على الارتباط باللغة الجغرافية و على التركيز على المصطلح الجغرافي الذي يصعب تحقيقه بالطريقة الإلقائية.
إن النص الجغرافي مجال لتعلم اللغة و الخطاب الجغرافيين ، غير أن هذه اللغة تحمل معها ، إلى التلميذ ، مضمونا و موقفا فكريا يعبر عنه خطاب النص. و هكذا، فإن التعامل مع النص الجغرافي لا يكسب التلميذ ، فقط ، المفهوم و المصطلح الجغرافيين، بل وكذلك الفكرة الجغرافية، مما يجعل حصيلة التلميذ تجمع معرفة المصطلحات و المفاهيم، من جهة ، و معرفة المضامين و الأفكار و المواقف من جهة أخرى.
إن للنص الجغرافي من حيث كونه خطابا ، وظيفة تربوية تتمثل في تزويد التلميذ بوعي منهجي في تعامله مع النص، و بالتالي في كتابته الإنشائية. و من هنا يطرح تحقيق هذه الوظيفة التربوية ضرورة وعي التلميذ نفسه بطريقة التعامل مع النص و تعويده على ممارستها ، كي يمارس هو بذاته الفعاليات المنهجية التي يتيح له النص الفرصة لممارستها.
و يمكن تحديد وظائف النص في الدرس الجغرافي كالتالي :
*- إن الاشتغال على النص في الدرس الجغرافي يحول التلميذ من عنصر سلبي، صامت، مستمع ، شارد، خارج الدرس، إلى عنصر إيحابي ، متكلم ، مفكر، حاضر داخل الدرس ، و بالتالي تحقيق تلك الوظائف هو تحويل العملية التعليمية من الإلقاء إلى المشاركة.
*- كما أن تدريس الجغرافيا بالنص يسهم في اكتساب و ممارسة التلميذ لفعاليات ذهنية و منهجية كما يفسح الفرصة لتحصيل مضامين و أفكار جغرافية.
*- كما يساهم في تطوير و تنويع طرق و عمل المدرس نفسه.
معايير اختيار النص الجغرافي :
كيف نختار مقتطفات الصحف و المجلات و الدوريات ؟comment choisir les coupures de presse ?
1- أي صحف ؟ quels journaux : يجب اختيار المنشورات ذات توجهات سياسية و فلسفية متنوعة و ذلك من أجل احترام قناعات كل واحد ، كما لا يجب تفضيل الصحف ذات الصيت الوطني و العالمي و تهميش الصحف الجهوية و المحلية. فهذه اٍلأخيرة تتيح للتلميذ التعامل مباشرة مع المحيط الذي يعيش فيه. كما أن استعمال مقتطفات من هذه الصحف الجهوية يحفز التلاميذ و يدفعهم إلى قراءة صحفهم المحلية.
2- أي مقالات ؟ quels articles ، فضلا عن المقالات التحليلية و التركيبية les articles de fond ( مثلا : مواضيع حول التغيرات المناخية، الجوع في العالم…) يمكن الاشتغال كذلك على وثائق " المنوعات " أو مايعرف ب les faits divers ( مثل : تدشين سد أو طريق جديد أو حدث في مؤسسة ما ). هذا النوع من المقالات تكون غالبا قريبة من انشغالات التلاميذ أو آبائهم و أوليائهم.
إلا أن المقالات المختارة يجب أن تدمج في الدرس الجغرافي إما عن طريق المفاهيم المجالية التي تتضمنها، أو بالشروح التي تتطلبها.
و استعمال النص في الدرس الجغرافي رهين بمراعاة المعايير التالية :
- ارتباط النص بموضوع الدرس و بالهدف الذي يسعى لتحقيقه؛
- أن يكون النص مناسبا لمستوى نضج المتعلمين؛
- أن يكون النص سهل الاستعمال أثناء عملية التعليم و التعلم؛
- أن يؤدي النص إلى زيادة قدرة التلاميذ على التأمل و الملاحظة؛
- أن يشتمل على عنصري التشويق و الإثارة؛
- أن يلائم الظروف الطبيعية داخل الفصل، كأن تكون الحصة الدراسية كافية للاستفادة القصوى منها؛
- أن تكون المعلومات التي يحملها النص صحيحة و دقيقة و حديثة؛
- أن يكون النص مفهوما من قبل التلاميذ؛
- أن يكون في مستوى تعلم التلاميذ من حيث طولها و حجمها و المصطلحات الواردة فيها؛
- أن يثير الفضول العلمي لدى التلاميذ…
يمكن أن نوفر لمجموعة من التلاميذ ملفات حقيقية مع التهييء بدقة خطوات و إجراءات استغلالها.. كما يمكن دعوة التلاميذ و تكليفهم بإعداد ملفات بأنفسهم و ذلك تحت إشراف المدرس و تأطيره و توجيهه : اختيار الموضوع، توزيع البحث بين التلاميذ، تحليل المعلومات ، تقويم العمل…
خطوات توظيف النص في الدرس الجغرافي : Bernadette Mérenne-schoumaker
كيف يمكن الاشتغال على في الدرس الجغرافي ؟ المنهجية التي ينصح بها هي كالتالي :
- توزيع النص على كل تلميذ؛
- تحديد الخطوات الواجب اتباعها : التسطير على الأفكار الأساسية، الإجابة على سلسلة من الأسئلة، التلخيص في بضعة اسطر…
- مساعدة التلميذ على تكوين رأي خاص / شخصي (بمطالبته برأيه الخاص في موضوع النص ) و على جعله قادرا على انتقاد النص و تقويمه؛
- مطالبة التلاميذ دائما بتحديد تاريخ النص، إسم المؤلف و عنوان الجريدة أو الكتاب.
و على العموم، يجب على المدرس أن يهيء مسبقا الوثيقة و أن يكون قد أنجز التمارين المطلوبة من التلاميذ سلفا.
يعتبر تحليل النصوص من التمارين التي يجب أن تكتسب بطريقة تدريجية من المرحلة الإعدادية . و لتسهيل الأمر، يمكن مطالبة التلاميذ، انطلاقا من نص ، باختيار / انتقاء المفردات الأساسية ثم تنظيم الأفكار بيانيا graphiquement حسب أهميتها و العلاقات التي تجمعها. كما يجب اختيار النصوص و/أو المقتطفات حسب طولها و درجة صعوبتها.
و بالرغم من الفائدة التي بمكن أن تمنحها l’actualité للدرس الجغرافي ، يجب تجنب المبالغة حتى لا ينحرف الدرس الجغرافي عن منحاه و حتى لا يتحول الدرس الجغرافي إلى " salon ou on lit la presse
و يمكن تحديد هذه المنهجية في الخطوات التالية :
*- تقديم النص : و ذلك من خلال :
- تحديد عنوان النص و مرجعيته ( كتاب علمي ، موسوعة، مجلة، جريدة…)
- تاريخ كتابة النص ( السياق الزمني ) و التعريف بشخصية المؤلف في حدود ما يساعد على فهم النص.
*- قراءة وفهم النص: و ذلك ب :
- قراءة أولية لأخذ فكرة عامة عن النص و تسهيل عملية الفهم.
- دفع التلاميذ إلى التسطير تحت المفردات الجغرافية الأساسية : الأفكار – الأماكن – المصطلحات الجديدة.
- شرح المصطلحات و مدلول المفردات الجديدة بالاستعانة بالأطالس أو قواميس جغرافية.
- تقطيع النص إلى فقرات أو أفكار ووضع عنوان فرعي لكل منها على هامش النص .
- فهم النص في تفصيله و مدلول كل فقرة و بنيتها المنطقية.
*- تحليل و نقد النص : و ذلك بالوقوف على :
- موقف مؤلف النص أو المقالة؛
- استخراج عناصر إثبات صدق النص ؛
- مدى مراعاة مؤلف النص لكل عناصر الوضعية، المشكلة الواردة في النص؛
- تقديم التلاميذ لآرائهم حول أهمية الأحداث الواردة في النص .
أشكال استعمال النص في الدرس الجغرافي:
*- قد يتخذ النص شكل مدخل إلى الدرس، و ذلك عندما يتضمن طرحا إشكاليا لموضوع الدرس، أو تحديدا لموضوع ذلك الدرس. وهنا لا يراد من النص توضيحا أو شرحا لآراء و مواقف، بقدر ما نبحث من استعماله عن تمهيد إشكالي نهيء به ذهن التلميذ لدرس جغرافي ما. و مادام الأمر يتعلق بمدخل تمهيدي فقد يتقلص حجم النص .
*- يمكن أن يتخذ شكل تغطية لأفكار الدرس جملة، و نطلق عليه حينئذ نعت " النص الدرس "، أو يكون تغطية لفقرة محددة من فقرات الدرس. و يستعمل النص بهذا المعنى ، لاستخراج أفكار درس ما ، أو مضمون فقرة منه. و من المهم جدا أن يكون هذا النص – التغطية مقتطفا من مصدر الجغرافي أو الخطاب الجغرافي الذي يهمنا في الدرس.
*- و يتخذ النص شكلا / موقعا ثالثا داخل الدرس الجغرافي، و ذلك بأن يستعمل بعد تحليل أفكار درس ما أو فقرة من فقراته. فيكون النص بذلك خلاصة تستعيد الأفكار التي سبق تحليلها، أو يكون بمثابة نص تطبيقي يؤكد تلك الأفكار و يدعمها. ويكون النص بهذا المعنى خلاصة و تعزيزا للأفكار التي سبق شرحها.
*- كما يمكن للنص أن يتخذ سمة نص نقدي و تقويمي.. يناقش الأفكار الواردة في درس ما، أو في فقرة من فقراته مناقشة انتقادية قد تصل إلى طرح موقف مخالف، أو مناقشة تقويمية.
*- و يمكن أن يتخذ شكل الاستشهاد الذي نستخدمه داخل كل فقرة، كي نستدل به على فكرة ما أو موقف معين أو استنتاج نصل إليه.


المراجع المعتمدة :
1- عبدالسلام أبو السعيد ، عبدالكريم الجناني ، منهاج الجغرافيا في التعليم الثانوي ، دراسة تحليلية تقويمية لأهم مكوناته. بحث لنيل دبلوم مفتش التعليم الثانوي، تحت إشرا ذ. محمد الدريج . م ، و، ت ، م ، ت- الرباط ، موسم 1992/1993 .
2- عبد المجيد الانتصار ،تقنية النص في تدريس الفلسفة بالثانوي ، جريدة الصباح ، ملحق تربية و تعليم ألعدد 1208 ، الخميس 26/02/2004.
3- المصطفى لخصاضي، قضايا ابستمولوجية و ديداكتيكية في مادتي التاريخ و الجغرافية ، السلسلة البيداغوجية 18، دار الثقافة ، الدار البيضاء ، ط1 ، 2001.

4 - Bernadette Mérenne-Schoumaker, Didactique de la Géographie (1), Organiser les apprentissages , édition NATHAN-Pédagogie , PARIS, 1994. p.p84-86

_________________
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الطالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wahat.3oloum.org
 
توظيف النص في الدرس الجغرافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الفارابي التأهيلية :: المنتدى التعليمي :: واحة التاريخ و الجغرافيا :: اولى باكالوريا :: توجيهات في مادة التاريخ و الجغرافيا-
انتقل الى: